​نيجيرفان البارزاني وماكغورك يبحثان الحرب على داعش وتقوية العلاقات الثنائية

​نيجيرفان البارزاني وماكغورك يبحثان الحرب على داعش وتقوية العلاقات الثنائية

رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني

رووداو – أربيل... أكد رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، مع المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش، بريت ماكغورك، متانة العلاقات بين الجانبين.

وأفاد الموقع الرسمي لحكمة إقليم كوردستان في بيان اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية، بأن نيجيرفان البارزاني استقبل مساء أمس الاحد 14‏/5‏/2017 "‏المبعوث الخاص لرئيس الولايات المتحدة الامريكية في التحالف الدولي للحرب ضد ارهابيي داعش بريت ماكغورك والوفد المرافق له والذي تألف من السفير الامريكي في العراق والقنصل العام للولايات المتحدة في أربيل".

واثناء اللقاء "اشاد اعضاء الوفد الضيف بدور الحكومة وقوات البيشمركة بالانتصارات التي تحققت في الاونة الاخيرة ضد الارهابيين كما ثمن عاليا التعاون والتنسيق بين قوات البيشمركة و الجيش العراقي لمحاربة الارهاب في الموصل وضواحيها وابدى تقديره واحترامه ‏للتعاون الذي تبديه حكومة اقليم كوردستان وشعب كوردستان في استقبال النازحين واللاجئين الذين يقصدون اقليم كوردستان هربا من الارهاب مؤكدا على استمرار الدعم العسكري والإنساني من قبل الولايات المتحدة إلى إقليم كوردستان"، وفقاً لما جاء في البيان.

‏وحول الوضع الداخلي في إقليم كوردستان إبدى ماكغورك "دعم الولايات المتحدة الأمريكية لأية خطوة ‏تؤدي إلى استقرار الوضع السياسي في كوردستان ‏وتؤدي إلى استمرار الحوار بين الأحزاب والمكونات لحل المشاكل ‏القائمة".

وحول العلاقات الثنائية بين أربيل واشنطن اشار ماكغورك إلى أن "العلاقات بين الجانبين قوية وعلى مستوى جدي وان حكومة وشعب الولايات المتحدة يتأملان تقوية هذه العلاقات واستمرارها".

من جانبه شكر رئيس وزراء اقليم كوردستان "هذه الزيارة وملاحظات الوفد الضيف مقدراً الدعم الامريكي لتطوير العلاقات بين أربيل وبغداد وحل المشاكل العالقة بين الجانبين"، مطالباً "بالعمل على المزيد من آفاق العلاقات بين أربيل وواشنطن".

واكد نيجيرفان البارزاني على "أن اقليم كوردستان يستقبل عدداً كبيراً جداً من النازحين واللاجئين ‏وأن أكثر من 35 الف جريح من جنود الجيش العراقي في معارك تحرير الموصل تم علاجهم في اقليم كوردستان ولم تقدم بغداد اي دعم يذكر".

‏وحول الوضع الداخلي في اقليم كوردستان اشار رئيس الوزراء إلى أن "هناك حوار جاد بين الاطراف السياسية لحل المشاكل بين الاحزاب".

‏وفي محور اخر من اللقاء، تباحث الجانبان حول الأوضاع الأمنية وحل المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد .


شارك الموضوع ...

0