التحالف الوطني يستخدم نوابا من اتحاد القوى لحل مجلس نينوى تمهيدا لاختيار(محافظ هزيل)

التحالف الوطني يستخدم نوابا من اتحاد القوى لحل مجلس نينوى تمهيدا لاختيار(محافظ هزيل)

جمال كوجر

حذر نواب اكراد من مساع للتحالف الوطني لاستخدام ثلاثة نواب من اتحاد القوى العراقية لجمع تواقيع داخل مجلس النواب في مسعى لحل مجلس محافظة نينوى . ويرى نواب من الموصل ان التحالف الوطني يريد الدفع لاختيار شخصية هزيلة ومعزولة لمنصب المحافظ . ويحذر الاكراد مما يصفوه بـ”فراغ سياسي سيخلف حل المجلس في ظروف استثنائية تمر بها المحافظة “.

ويقول النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني جمال كوجر ، ان “حملة جمع التواقيع مجلس النواب لحل مجلس محافظة نينوى،خطوة خطيرة يقودها عدد كبير من النواب التحالف الوطني ومجموعة صغيرة من نواب اتحاد القوى “. ويضيف ،ان ” على الكرد ان يظهروا موقفاً واضحاً فالخطوة لها خطورة على الوضع، لانها تخلق فراغاً ادارياً وسياسياً لا يصب في مصلحتهم “. وبحسب كوجر ،فإن “محاولة حل مجلس نينوى ستكون لها عواقب سلبية على الكرد لانهم يشكلون مكونا رئيسيا في مجلس نينوى ولا سيما رئاسة المجلس “. وأشار كوجر الى ثلاثة احتمالات في هذا الشأن :

أولاً: تعليق أعمال المجلس

ثانياً: اجراء انتخابات مبكرة، وهذا ما يعد أمراً صعباً بينما لازالت مدينة الموصل تخضع لسيطرة داعش

ثالثاً: سحب الثقة من الاعضاء الحاليين وتبديلهم بالاعضاء الاحتياطيين

بدوره قال رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس محافظة نينوى سيدو جتو ، ان “مجلس النواب ليس من حقه حل مجلس المحافظة، لذا المجلس مستمر في مهامه بمراقبة وتشريع قوانين، اضافة الى تحمل مسؤولياته الخدمية” على حد تعبيره . واشار جتو الى انه تم “تحرير” 12 وحدة ادارية من قبل قوات البيشمركة، ونزوح أكثر من مليون نسمة من مدينة الموصل، يتم تقديم الخدمات لهم من قبل مجلس المحافظة بالتنسيق مع اقليم كردستان والمنظمات الدولية”، لافتا الى ان “حل مجلس محافظة منتخب وإقالة محافظ امران منفصلان عن بعضهما”.

نينوى- عراق برس:


شارك الموضوع ...

0