​مجلس الوزراء ناقش استفتاء الاقليم والعبادي يؤكد عدم دستوريته ويحذر من الفتنة

​مجلس الوزراء ناقش استفتاء الاقليم والعبادي يؤكد عدم دستوريته ويحذر من الفتنة

مجلس الوزراء

(المستقلة)..ناقش مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية يوم أمس الثلاثاء 12 أيلول 2017 موضوع استفتاء اقليم كردستان.

واكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أن المجلس يجدد حرصه في الحفاظ على وحدة العراق والالتزام بالدستور والحوار لحل جميع المشاكل العالقة.

كما أكد عدم دستورية قرار المضي بالاستفتاء، وكذلك مخالفة اجراءات الاستفتاء مع القوانين النافذة في العراق، اضافة الى مخالفته القوانين المحلية النافذة في الاقليم نفسه.

واشار العبادي الى : إن قرار الاستفتاء لا يمكن ان يُجرى من طرف واحد، فنحن نتعايش في بلد واحد وتربطنا علاقات تأريخية ومصيرية ونضالية ومصيرنا واحد، وقد جربنا الخلافات والنزاعات في زمن الطاغية وخلقت مآسي وجربنا التعاون فنتج عنه الانتصار في محاربة داعش.

وشدد على أن وحدة شعبنا هي التي حققت الانتصارات الباهرة فلا يجوز ان نضيعها بخلافات لا مبرر لها .

وخطاب العبادي العراقيين مطالبا اياهم بالابتعاد “عن التصعيد العنصري والطائفي” ،والحرص “على الوحدة لانها طريق نهضتنا جميعا”.

كما وجّه كلامه الى المواطنين العراقيين الكرد قائلا :” إن مجلس الوزراء ورئيس الوزراء لكل العراقيين، ونحن حريصون على تحقيق كل آمالكم وتطلعاتكم وتوفير الحياة الآمنة لكم جميعا، وقد حقق مواطنونا الكرد في العراق خلال فترة التعايش بعد عام 2003 ما لم يحققوه خلال قرون ماضية،وهذا حقهم لانهم مواطنون من الدرجة الاولى كباقي العراقيين”.

واضاف ” لحرصي على الكرد كمواطنين عراقيين ولعلمي بما يجري فإنني اعلم بأن الخطوات المتخذة لاجراء الاستفتاء ستؤدي الى اضاعة كل الذي تحقق”.

وحذر العبادي من الانجرار للفتنة ” يكون الكل فيها خاسراً فلا خيار لنا الا الحوار لتحقيق مصالح مواطنينا وهذا هو هدفنا “.

وبيّن أن فرض الامر الواقع بالقوة أمر مرفوض ولن يستمر، فلقد حاول نظام البعث المباد تغييراً وبطشاً ولكنه فشل ولم يحقق ما أراد.

وصوّت مجلس الوزراء خلال الجلسة على مجموعة من القرارات واصدر عدداً من التوجيهات.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0