​ابرز اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم

​ابرز اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم

الصحف العراقية

رووداو – بغداد... اهتمت الصحف العراقية الصادرة اليوم الأحد، بعدة مواضيع تهم الشأن العراقي الداخلي والخارجي، ومنها اشادة رئيس الوزراء حيدر العبادي بدور الصحافة لنقلها الحقائق ومساعدة الحكومة في اتخاذ القرارات .

ونشرت صحيفة الصباح الجديد تقريرا في عددها الصادرة اليوم تحت عنوان "العبادي يشيد بدور الصحافة لنقلها الحقائق ومساعدة الحكومة في اتخاذ القرارات).

وقالت فيه: عد زملاء الصحافة حضور رئيس الوزراء حيدر العبادي احتفالية نقابة الصحفيين العراقيين بعيد الصحافة السنوي، بادرة طيبة، عبرت عن اهتمام الحكومة بأهمية دور الصحافة والاعلام في مسيرة العمل الوطني، فضلا عن اسهامهما في مواجهة قوى الظلام والإرهاب عبر التصدي لكل الأساليب الوحشية والاجرامية التي مارستها عصابات “داعش".

واضافت: رافقت الفرق الصحفية والإعلامية ارتال القوى الأمنية في كل جبهات القتال وهي تنقل الصورة الحية لواقع المعارك، والانتصارات المتحققة، كاشفة زيف ودجل “داعش”، الذي حاول يائسا ان يفبرك الأمور ويبعدها عن حيز الحقيقة، وكان ثمن ذلك استشهاد العديد من الزميلات والزملاء في اثناء تأديتهم الواجب المهني المقدس.

وفي سياق التقرير تابعت الصحيفة: عد رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس السبت، أن الصحافة تلعب دورا بنقل الحقائق وتساعد في اتخاذ القرار بالعراق، لافتا الى أن الصحافة العراقية ساعدت على إرساء أسس الديمقراطية والتنوع السياسي.

أما صحيفة المدى فكتبت بعنوان (الطاقة الاستيعابية لقاعدة الحبانية تمنع التحاق 6 آلاف منتسب من شرطة الانبار)، جاء فيه: خرج اجتماع مجلس محافظة الانبار، الذي عقد يوم الخميس في المقر البديل في شرقي الرمادي من دون ان يناقش طلب التدخل العسكري الاردني في المحافظة.

وأضافت: اعاد قائد شرطة الانبار الجديد اللواء هادي رزيج على مسامع المجتمعين ما تم تداوله في الايام الماضية عن ان معركة تحرير الرمادي "لازالت في مرحلة التحضير"، لكن اعضاء في المجلس ابدوا عدم اقتناعهم بتلك التبريرات نظرا لحجم القوات التي تحاصر المدينة منذ اسابيع ومن ثلاثة محاور.

وتابعت الصحيفة: وكشف خلال الاجتماع عن تحول نحو 6 الاف شرطي محلي في الرمادي الى عاطل عن العمل، بعد قرار لاعادة هيكلة الشرطة وتجميع القطاعات في قاعدة الحبانية واخضاعهم الى دورات مكثفة.

بدورها نشرت جريدة المشرق موضوعا بعنوان (أكد أن السياسة النقدية .. لن تتمكن من ضبط سعر صرف الدولار .. البنك المركزي: 70 بالمائة من مبيعات البنك لتغطية الاستيرادات الخارجية).

وجاء فيه: كشف محافظ البنك المركزي علي العلاق أن 70٪ من مبيعات البنك المركزي هي لتغطية الاستيرادات الخارجية للبلد، مبيناً أن هدف البنك هو دعم القطاع الخاص.

وتابعت الجريدة نقلا عن محافظ البنك المركزي قوله في ندوة معهد التقدم للسياسات الانمائية، إن: البنك يهدف إلى تحجيم السيولة بالسوق كي لا يضطروا لطبع المزيد من العملة، لافتاً إلى أن سعر الصرف يجب أن يتسم بالمرونة كي يبقي الحركة في السوق.

واشار العلاق، وفقا للجريدة، الى ان: 70٪ من مبيعات البنك هي لتغطية الاستيرادات الخارجية، مشيراً إلى أن البنك المركزي العراقي نجح من خلال اجراءاته في إعادة صرف الدينار العراقي إلى وضعه السابق .

جريدة طريق الشعب في عددها الصادر اليوم نشرت موضوعا بعنوان (بعد جرائمه الشنيعة في العراق وسوريا.. الإرهاب يضرب الكويت وتونس وفرنسا)، جاء فيه: تعرضت دول الكويت وتونس وفرنسا، في يوم واحد (الجمعة)، إلى ثلاث هجمات إرهابية خلفت عشرات القتلى والجرحى، تبناها تنظيم داعش الإرهابي، في رسالة واضحة مفادها أن العالم كله مهدد.

وتابعت الجريدة: كان تنظيم داعش قد طلب من أتباعه زيادة الهجمات خلال شهر رمضان الحالي، في تحدٍ واضح للمجتمع الدولي الذي من الواضح أن إجراءاته، حتى الآن، ليست فاعلة في الحد من قوة التنظيمات الإرهابية. إن حدوث ثلاث هجمات بفاصل زمني قصير في اليوم نفسه وفي ثلاث دول بثلاث قارات، يبرز ماالذي سيفعله العالم لوقف سرطان الإرهاب.

بدورها، نشرت صحيفة الاخبار تقريرا بعنوان (فيديو مع الحدث - من المستفيد من تسريبات سعودي ليكيس)، جاء فيه: في الذكرى الثالثة للجوء مؤسس موقع ويكيليكس جوليان آسانج الى السفارة الأكوادورية في لندن نشر الموقع أكثر من ستين ألفا من الوثائق والرسائل والبرقيات الدبلوماسية المنسوبة لوزارة الخارجية السعودية.

وأضافت: التفاصيل الواردة في الوثائق تعتبر أكثر من حساسة، خاصة وأنها لا تعرض موقف السعودية من القضايا الساخنة وإنما تكشف أيضا عن محاولات حثيثة لاستمالة وسائل اعلام عربية عديدة وإغراء صحافيين لتبني مواقف تنسجم مع السياسة السعودية. وتشير التسريبات الى أن محاولات التأثير على الاعلام شملت عدة بلدان مثل مصر ولبنان والعراق وبوسنة والهرسك بل وحتى ألمانيا.

واختتمت بالقول: السلطات السعودية لم تنف رسميا صحة الوثائق المسربة. هل يعني هذا اعتراف بصحة الوثائق؟ ومن المستفيد من هذه التسريبات الآن؟.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0