​غلق معسكرات تحرير نينوى يطيل من بقاء داعش

​غلق معسكرات تحرير نينوى يطيل من بقاء داعش

عصمت رجب

أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب عصمت رجب :"إن محاولات غلق معسكرات تحرير نينوى وإفشاله ،إنما يسهم في تمديد بقاء تنظيم داعش في المنطقة" وقال عصمت رجب:" أن غلق هذه المعسكرات ونقل المقاتلين إلى مناطق اخرى،مؤشر خطيروتصب في مصلحة إرهابيي داعش".

وتابع في تصريحات صحفية:"كنا نتمنى على الحكومة الإتحادية دعم هذه المعسكرات وتمكين القوات ليساهموا في تحرير محافظتهم،إلا أن مواقف الحكومة الإتحادية والوزارات المعنية تجاه المعسكرات، لا تنسجم مع تطلعات أهالي الموصل النازحين والمحاصرين بداخلها".
لافتا الى أن:" عدم دعم المعسكرات والتلكؤ في تجهيزها بالاسلحة وصرف رواتب المتطوعين من الشرطة،إنما يدل على أن الحكومة الإتحادية غير جادة في تحرير نينوى".
وبشأن موقف حكومة الإقليم من تلك المعسكرات، أوضح عصمت رجب:" حكومة الإقليم كانت منذ البداية ولا تزال داعمة لجهود تحرير نينوى،وقد ساهمت قوات البيشمركة في تحرير أجزاء واسعة من المحافظة وكذلك تمهيد الطريق إلى الموصل للقوات المحررة".
واضاف:" على نواب نينوى والمسؤولين الضغط على الحكومة الإتحادية من إجل منع محاولات إفشال هذه المعسكرات، وكذلك الضغط عليها بهدف الإسراع في تحرير الموصل التي مضى عليها اكثر من عام وهي محتلة من قبل إرهابيي"داعش".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

عصمت رجب  ,   معسكرات تحرير نينوى  ,   داعش  ,   الحكومة الإتحادية  ,   الموصل  ,  
0