​المساري يهاجم سياسة العبادي : العراق محكوم من مكون واحد

​المساري يهاجم سياسة العبادي : العراق محكوم من مكون واحد

حيدر العبادي

بغداد-عراق برس-  شن رئيس كتلة تحالف القوى العراقية النائب أحمد المساري هجوما لاذعا على حكومة العبادي متهما اياها بـ”عدم تطبيق ورقة بنود الاتفاق السياسي الذي على أساسه تشكلت الحكومة الحالية” ، معتبراً أن “عدم طمأنة السنة سيضع البلاد على مفترق طرق”.

وقال المساري ، أن “السنة في العراق ليسوا شركاء في اتخاذ القرار السياسي في البلاد، مشيراً إلى أن سياسات الحكومة التي تعاقبت على البلاد بعد سقوط نظام صدام حسين لم تنصف الطائفة السنية”.

وأضاف النائب المساري في مقابلة تلفزيونية، أن “العراق محكوم من قبل مكون واحد وهي الطائفة الشيعية”، مشددا بالقول “حتى إقرار قوانين البرلمان تتم بموافقة القوى السياسية الشيعية كونهم أغلبية في البرلمان”.

وأوضح المساري ،أن “الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي حتى الآن لم تقدم على تسليح أبناء العشائر الذين قاتلوا تنظيم داعش قبل الحشد الشعبي”، لافتاً إلى أن” هناك إنعدام ثقة بين اسياسيي المكونين الشيعي والسني”.

واكد رئيس كتلة تحالف القوى على ضرورة ان”تتخذ الحكومة قرارات تطمئن السنة بوجود شراكة حقيقية لكي يعود جميع السياسين السنة المعارضين للعملية السياسية إلى العراق”، داعياً الحكومة إلى “إقرار قانون الحرس الوطني وتسليح العشائر واقرار قانون العفو العام من أجل طمأنة الشارع″.

وفيما يخص مسار الحرب ضد تنظيم داعش في العراق، رأى المساري أن “أبناء السنة في المناطق الغربية أصبحوا بين مطرقة تنظيم داعش وسندان المليشيات التي باتت تمتلك أنواع الأسلحة والمعدات”.


شارك الموضوع ...

0