السيد أسامة النجيفي يتفقد أحياء الساحل الأيمن والأيسر ويوعز بتذليل الصعوبات التي تواجه المواطنين

السيد أسامة النجيفي يتفقد أحياء الساحل الأيمن والأيسر ويوعز بتذليل الصعوبات التي تواجه المواطنين

أسامة عبدالعزيز النجيفي نائب رئيس الجمهورية

بحضور أعداد غفيرة من المواطنين وافتتاح مكتبا لشكاوى المواطنين..

السيد أسامة النجيفي يتفقد أحياء الساحل الأيمن والأيسر ويوعز بتذليل الصعوبات التي تواجه المواطنين

في اليوم الثاني من زيارة السيد أسامة عبد العزيز النجيفي نائب رئيس الجمهورية رئيس تحالف القرار العراقي لمدينة الموصل ، افتتح السيد النجيفي مكتب شكاوى المواطنين التابع لسيادته في الساحل الأيمن بحضور أعداد غفيرة من المواطنين الذين التفوا حوله مباركين خطوته ، وتم في يوم الخميس 25 كانون الثاني 2018 عقد اجتماع كبير في المكتب حضره شيوخ عشائر الساحل الأيمن،  بعدها استقبل السيد النجيفي مختاري المدينة الذين عرضوا هموم المواطنين وما تعانيه من فقر واضح واهمال في تقديم الخدمات الضرورية ، فقام السيد نائب رئيس الجمهورية بتذليل بعض الصعوبات ووعد بمتابعة الأمور العامة مع المعنيين في الحكومة .

ثم غادر السيد النجيفي مبنى المكتب لزيارة مستشفى الموصل العام وهي المستشفى الوحيدة العاملة في الساحل الأيمن من الموصل ، واستمع إلى عرض للواقع الصحي المتردي الذي عرضه السيد مدير المستشفى ، وعلى الفور قام السيد النجيفي بالتبرع للمستشفى لاستكمال الحاجات الضرورية كما كلف منظمة فزعة بمتابعة النواقص مع ادارة المستشفى ومعالجة المشاكل بشكل عاجل .

ثم زار السيد النجيفي اعدادية الكفاح للبنات واستقبل من قبل ادارة المدرسة والمدرسات والطالبات واستمع إلى الصعوبات والمشاكل التي تعاني منها الاعدادية من انعدام المياه والكهرباء وابواب ونوافذ الصفوف وتهديم لبعض الصفوف فضلا عن المشاكل الأخرى التي عرضت على سيادته من قبل المدرسات والطالبات ، فأمر السيد النجيفي بمعالجة كل النواقص فورا وعلى حسابه الشخصي وتوفير كل ما تحتاجه المدرسة لتستطيع تقديم خدمة تتناسب مع مهمتها التربوية النبيلة .

وبعد أن ودع السيد نائب رئيس الجمهورية من قبل ادارة ومدرسات وطالبات الاعدادية ، زار سيادته رئاسة محكمة الموصل والتقى بالمشرفين على القضاء في الموصل واستمع إلى شرح مفصل عن ظروف العمل والصعوبات التي يواجهونها ، فأمر السيد نائب رئيس الجمهورية بمعالجة النواقص في الأبنية والخدمات والحاجات الضرورية على الفور ، ووعد بمعالجة الأمور الأخرى مع المعنين في الحكومة .

بعدها انتقل السيد النجيفي إلى مكتب سيادته في الساحل الأيسر حيث كان في انتظاره اعداد كبيرة من المواطنين الذين التفوا حوله معبرين عن امتنانهم للاهتمام والرعاية والارتباط العميق مع هموم المدينة وتطلعاتها .


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0