​صلاح الكبيسي:الموعد الذي حدده السيد الكاظمي للانتخابات المبكرة هو ذر للرماد في العيون ويصعب اجراؤها

​صلاح الكبيسي:الموعد الذي حدده السيد الكاظمي للانتخابات المبكرة هو ذر للرماد في العيون ويصعب اجراؤها

صلاح الكبيسي

صلاح الكبيسي:الموعد الذي حدده السيد الكاظمي للانتخابات المبكرة هو ذر للرماد في العيون ويصعب اجراؤها بموعدها

المكتب الاعلامي / قال القيادي بجبهة الانقاذ والتنمية السيد صلاح الكبيسي " أن الوضع السياسي والاقتصادي الذي يمر به العراق منذ فترة طويلة ، وما حدث من احتجاجات وسقوط حكومة السيد عادل عبد المهدي مرورا بتشكيل حكومة الكاظمي وظهور جائحة كورونا ، يظهر بجلاء أنه لا يمكن اجراء انتخابات في ظل ازمة اقتصادية خانقة ".

واضاف في حوار مع قناة / هنا بغداد / الفضائية ان " الحكومة اصبحت عاجزة عن دفع رواتب موظفيها وعاجزة عن اكمال المشاريع الاقتصادية والتنموية وضعف في المنظومة الامنية للدولة واعتداءات متكررة على المنطقة الدولية والحكومة عاجزة عن حماية البعثات الاجنبية في بغداد ".

واوضح " ان كل هذه الامور تؤكد ان الحكومة يصعب عليها اجراء تلك الانتخابات في ظروف معقدة ، ويتطلب الامر كذلك اقرار قوانين مهمة مثل قانون المحكمة الاتحادية وهي الجهة الوحيدة التي تصادق على نتائج الانتخابات من حيث قانونها ونصابها الذي لم يكتمل ".

ورأى الكبيسي " ان الموعد الذي حدده السيد الكاظمي للانتخابات المبكرة هو ذر للرماد في العيون ، وان الموعد الحقيقي قد يتراوح بين تشرين الثاني 2021 لغاية ايار 2022 ، وهو الموعد الطبيعي للانتخابات ".

واشار الى " ان الازمة المالية هي اكثر الازمات التي يواجهها العراق حاليا ، والعراقيون ينتظرون الموازنة ، وهناك اليوم تصريحات نيابية تسعى لارجاع سعر صرف الدينار أمام الدولار ، الى ما كان عليه قبل ارتفاعه ، والكرة الان بيد مجلس النواب للسير باتجاه ايجاد مخارج للوضع الاقتصادي الصعب ".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0