جبهة الإنقاذ والتنمية تناشد المرجعيات الدينية والحكومة وأد فتنة محاولة  الاستيلاء على اوقاف للوقف السني في سامراء من قبل جهات محسوبة على العتبة العسكرية

جبهة الإنقاذ والتنمية تناشد المرجعيات الدينية والحكومة وأد فتنة محاولة  الاستيلاء على اوقاف للوقف السني في سامراء من قبل جهات محسوبة على العتبة العسكرية

جبهة الإنقاذ والتنمية

بيان رقم (176) صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بِسْم الله الرحمن الرحيم

 

يبدو ان أجواء الوئام والانسجام وإشاعة روح الأخوة بين أبناء الشعب الواحد تثير حفيظة البعض ما تدفعهم  لإثارة القضايا التي تعكر صفو هذه العلاقة التي ينبغي ان تعزز لتزيد من تماسك اللحمة الوطنية .  

نتفاجأ اليوم وللأسف الشديد بوجود تحرك محموم من بعض المحسوبين على العتبة العسكرية في سامراء للاستيلاء على الجامع الكبير والمدرسة الدينية في سامراء ، وهما من الاوقاف الصحيحة والمضبوطة للوقف السني في سامراء وفيهما مراقد كبار العلماء السنة ، ونظرا لما لهذين المعلمين الدينين من أهمية قصوى في نفوس أهالي المنطقة خصوصاً والمسلمين من أبناء السنة عموماً فهما يمثلان قيمة اعتبارية دينية  عليا منذ عدة قرون واصبحتا جزءًا من التراث والهوية  فإننا نناشد المرجعيات الدينية الموقرة والحكومة والعقلاء لوأد هذه الفتنة واخماد نارها قبل ان تنشب لأن ما يعانيه العراقيون من مصائب وويلات ليست قليلة ولا تحتاج للمزيد .

أملنا كبير بأن المنصفين والعقلاء سيتحركون بجدية لوقف هذا التحرك غير المسوغ ، ولجم المزايدات المشبوهة ، ونؤكد بأن البلد يحتاج للتهدئة والتفاهم وليس التصعيد والشد الطائفي المقيت  خاصة ونحن مقبلون على الانتخابات النيابية التي تحتاج لبيئة هادئة واجواء مستقرة تشجع على المشاركة الواسعة فيها لتعكس التمثيل الحقيقي لمكونات المجتمع العراقي .

والله من وراء القصد


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

​جبهة الإنقاذ والتنمية  ,   سامراء  ,  
0