حزب للعراق متحدون يدعو القائد العام للقوات المسلحة والحكومة إلى القيام بما يمليه واجبهم تجاه الأبرياء من المواطنين بخصوص جريمة المقدادية

حزب للعراق متحدون يدعو القائد العام للقوات المسلحة والحكومة إلى القيام بما يمليه واجبهم تجاه الأبرياء من المواطنين بخصوص جريمة المقدادية

حزب للعراق متحدون

بيان رقم (38) صادر عن حزب للعراق متحدون  

بسم الله الرحمن الرحيم  

جريمة المقدادية التي نفذها مجرمو تنظيم داعش الإرهابي تقدم الدليل تلو الآخر على ضرورة رص الصفوف للقضاء على الإرهابيين بشكل كامل .  

الأمر الذي يستوجب أن تكون القاعدة الأمنية واجراءاتها منطلقة من شعور عال بالحفاظ على أمن المواطن وتنال دعمه وإسناده ، وفي كل الأحوال تقع هذه المسؤولية على الحكومة وأجهزتها الأمنية .  

جريمة المقدادية المدانة والتي أسفرت عن شهداء وجرحى عراقيين تستوجب ملاحقة الجناة وحماية المواطنين منهم على وفق منظور أمني ستراتيجي لا يخضع للاجتهادات والنوازع الفردية أو الفئوية ، فجريمة الدواعش ليس مسوغا لارتكاب جرائم ضد مواطنين أبرياء تم استهدافهم على خلفية انتقامية لا تميز بين المذنب والبريء . وهنا تبرز مسؤولية الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة بضرورة ضبط الجهد العسكري ومنع استغلاله من المليشيات التي تعقد المشهد ولا تقدم حلا .  

إلى ذلك يدعو حزب للعراق متحدون السيد القائد العام للقوات المسلحة والحكومة إلى القيام بما يمليه واجبهم تجاه الأبرياء من المواطنين ، مع ملاحقة مجرمي داعش والقضاء على شرورهم .


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

جريمة المقدادية  ,  
0