​بيان من رئيس لجنة النزاهة النائب طلال الزوبعي حول محاربة الفساد

​بيان من رئيس لجنة النزاهة النائب طلال الزوبعي حول محاربة الفساد

طلال الزوبعي

بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورنا الكريم :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

في الوقت الذي يعاني فيه العراق مرارة الصراعات وشدة المعارك تظهر هنا وهناك أصوات انتهازية هدفها تشويه صورة أبناء الشعب ورموزه الوطنية أولئك الذين وقفوا يدافعون بشرف عن الأبرياء وينتخون للمظلومين والمضطهدين ويساعدون الفقراء وينصرون الضعفاء وهذه المواقف لا تروق للوحوش الضارية التي تعمل في الخفاء على زعزعة أسس المجتمع لكي تنتفع من الفوضى والإرهاب واللصوصية ومن هنا تنطلق الحملات الإعلامية البائسة ضد كل من يريد أحقاق الحق والدفاع عن المال العام بحجج واهية وتهم باطلة كان من الأجدر بنا نحن من يوجه تلك التهم إليهم ولكننا كلما عزمنا على توجيه تهمة إلى أحد من هؤلاء اللصوص نجده يقف أمام كامرات الإعلام لكي يوجه لنا نفس التهم التي أعددناها بحقه .. ولسوء الحظ نجد من يصدق تلك التهم ويروج لها عبر الإعلام كأنها حقائق ملموسة ولكننا نقول لهم بأن ما تقومون به لن يغير من الحقيقة شيء فاللص يبقى لص والوطني يبقى وطني ..

أخواني الأعزاء :

نحن اليوم في أمس الحاجة إلى الوحدة لكي ننظف بلدنا من تلك القاذورات التي تدعي بالوطنية وحسن السيرة والسلوك وهي على العكس من ذلك كله فهي معاول الهدم التي تضرب بقسوة أسس المجتمع من أجل المنافع الشخصية والمصالح الذاتية .. يجب أن نضع أيدينا بيد بعضنا للخلاص منهم وانقاذ العراق من دناءتهم واساليبهم الرخيصة والملتوية للحصول على المال العام الذي عاهدناكم في الحفاظ عليه وكشف المتلاعبين به من دون أدنى تردد ..

اليوم ونحن نطالبكم بمساعدتنا في العمل على كشف الفساد واسقاط الأقنعة عن بعض الوجوه القبيحة كي يتبينها الشعب على حقيقتها البشعة نمد لكم أيدينا وانتم تعلمون بانها بيضاء ناصعة كيد سيدنا موسى .. نطالبكم من منطلق الحس الوطني أن تقفوا معنا في معركتنا المصيرية مع الفساد الذي هو الحاضنة الحقيقية للإرهاب الذي ينتهك يومياً حرماتنا ويقتل أبنائنا ويسرق منا طموحاتنا ..

نريدكم معنا أيها العراقيين الشرفاء فمعركتنا هي معركتكم وهدفنا هو هدفكم فلا تصدقوا من يريد تشويه صورتنا امامكم بل قفوا بوجهه ودافعوا عنا كما تدافعون عن أنفسكم فأنتم منا ونحن منكم ..

النائب

طلال خضير الزوبعي

رئيس لجنة النزاهة


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0