​عبد المهدي يرفض الاحتجاج على التهديدات الأمريكية واستدعاء جوي هود

​عبد المهدي يرفض الاحتجاج على التهديدات الأمريكية واستدعاء جوي هود

رئيس الحكومة عادل عبد المهدي

بغداد - موازين نيوز... كشفت مصادر سياسية مقربة من رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، الاثنين، رفض الأخير الاحتجاج على التهديدات الأمريكية واستدعاء القائم بأعمال السفارة الأمريكية في بغداد جوي هود. وقالت المصادر، إن "عبدالمهدي أبلغ تحالفات سياسية برلمانية استحالة قيام حكومته باستدعاء القائم بأعمال السفارة الأمريكية في بغداد جوي هود وتسليمه مذكرة احتجاج بشأن التهديدات التي أطلقها بفرض عقوبات على العراق حال خرقه للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران". ونقلت المصادر عن عبدالمهدي، قوله لقيادات الكتل البرلمانية إن "سبب عدم إمكانية استدعاء القائم بأعمال السفارة الأمريكية في العراق والاحتجاج على تهديداته مرده أن بغداد حصلت من واشنطن على بعض الاستثناءات في العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران خاصة في موضوعي الغاز والكهرباء، حيث منحت بغداد فترة إضافية لحين تدبير أمورها في موضوع الكهرباء". وأشارت إلى، أن "الكتل السياسية في البرلمان العراقي تواصل ضغطها على رئيس الحكومة في موضوع تدخلات القائم بأعمال السفارة الأمريكية في بغداد وتطالبه باتخاذ إجراءات توقف هذا التدخل، معتبرين أن ما يقوم به الدبلوماسي الأمريكي أسلوب جديد للابتزاز والضغط على السلطتين التشريعية والتنفيذية للحيلولة دون أي تشريع برلماني من شأنه تقنين الوجود العسكري الأمريكي في العراق". وأكد رؤساء الكتل السياسية، وفقا للمصادر، "إبلاغهم لرئيس الوزراء بضرورة إيجاد طرق توقف التدخلات الأمريكية في الشأن العراقي باعتبار هذا التدخل أمرا غير مقبول".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0