​جبهة الإنقاذ والتنمية تستذكر بكثير من الفخر والاعتزاز الذكرى المئوية لثورة العشرين

​جبهة الإنقاذ والتنمية تستذكر بكثير من الفخر والاعتزاز الذكرى المئوية لثورة العشرين

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس تحالف القرار العراقي

جبهة الإنقاذ والتنمية تستذكر بكثير من الفخر والاعتزاز الذكرى المئوية لثورة العشرين التي انطلقت من الموصل وتحديدا من قضاء تلعفر

بيان رقم (60) صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

تستذكر جبهة الإنقاذ والتنمية بكثير من الفخر والاعتزاز الذكرى المئوية لثورة العشرين التي انطلقت من الموصل وتحديدا من قضاء تلعفر لتنمو وتنتشر على الأرض العراقية من الشمال إلى الجنوب ، ولتكتسب هويتها الوطنية المعادية للاحتلال البريطاني وما يمثله من اعتداء وقمع وتسلط على إنسان هذه الأرض .

إن الأمم والشعوب حين تستذكر محطاتها الوطنية ومآثر أبنائها ، إنما تفعل ذلك انتصارا لقيم عالية قوامها الاعتزاز الوطني والهوية الوطنية ، ولكي تكون مرتكزا تبنى من خلاله الأجيال المؤمنة بدور وطنها والمستعدة للتضحية من أجل حريته واستقلاله ونهوض شعبه .

إن احترام الثورة والاعتزاز برسالتها يترافق مع الاعتزاز برموز هذه الثورة ودورهم وتضحيتهم فضلا عن المعاني والقيم العالية التي سطروها وهم ينطلقون بثورة وطنية أصيلة ، ومن رموز ثورة العشرين وأحد أبطالها الميامين الشيخ ضاري المحمود ، وهو من أردى الكولونيل ليجمان قتيلا انتصارا لقيمه العربية الأصيلة ، ورفضا للتسلط وسوء التعامل التي واجهه بها ، أما أن تأتي بعض المحاولات الخائبة من أجل تشويه الحقائق والنيل من رموز الثورة ، فإنها محاولات تفضح نفسها بنفسها ، وتؤكد بعد مروجيها عن الوطن والوطنية ، وتكشف الفعل القبيح للطائفية ، وما تفعله في تشويه الأدوار الوطنية الأصيلة ، وهي في كل الأحوال محاولات سقيمة لا تنال من الإرث الكبير للشعب العراقي الكريم .

ثورة العشرين حدث تاريخي ، ومعنى متأصل في النفوس والقلوب ، ومعين لا ينضب يمد الوطنيين الأحرار بالعزم والاصرار على وحدة الوطن والدفاع عنه وبناء مستقبله ، وتلك هي رسالة ثورة العشرين المباركة ..


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0