​الناتو: سنسرع خططنا لتدريب القوات العراقية

​الناتو: سنسرع خططنا لتدريب القوات العراقية

ينس شتولتنبرج

أعلن الامين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس شتولتنبرج، إنهم سيسرعون خططهم لتدريب القوات العراقية في مواجهة تنظيم داعش والقضاء عليه، ومن المنتظر أن يتم الاعلان عنها في شهر تموز يوليو المقبل.

واجتمع وزراء الدفاع في الدول الاعضاء في حلف الناتو في بروكسل، وكان محور الاجتماع الامن العالمي، وجرى التباحث حول بدء تدريب القوات العراقية لمواجهة داعش. وقال شتولتنبرج "نحن نترقب الانتهاء من هذا الموضوع بأقرب وقت ممكن، وقوات الدفاع في حلف الناتو لديها القدرة على دعم القوات العراقية".ويأتي هذا في ظل فقدان الامل، بشكل كبير، في قدرة القوات العراقية على مواجهة مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" داعش. وأرسلت الولايات المتحدة في شهر ايار مايو الماضي 500 خبير امريكي لمساعدة مسلحي العشائر السنية في محافظة الانبار للقتال ضد داعش.

وكان الحلف قد بدأ بتدريب القوات العراقية في عام 2004، أي عام بعد تحرير العراق، وفي عام 2011 غادروا البلد، لكن القوات العراقية فشلت في مواجهة داعش، وخاصة في مدينة الموصل ثم الرمادي.

وقالت الخبيرة الاستراتيجية، جودي ديمبسي، إن "العراق مر بوضع سيء جدا، عدد كبير من الناس لم ينسوا هذا، كيف ينسوه؟، الهجمات التي شنتها الولايات المتحدة في هذا البلد قادته إلى الدمار، قد يتمكن الناتو من تشكيل تحالف أقوى لانشاء قواعد له خارج العراق، أو يقدم مساعدات لوجستية وعسكرية وتدريبية كبيرة لتدريب القوات العراقية".

ووضع الناتو خطة لاقامة برنامج دفاعي، وذلك بناء على طلب من الحكومة العراقية، لكن مساعدات دول التحالف محدودة، وقد تمثل عودة الناتو لهذا البلد، من خلال هذا البرنامج، بعد أربعة أعوام من مغادرته شيئا نموذجيا، ولأهمية حفظ الاستقرار في العراق، فإنه من المنتظر أن يباشر الحلف بتدريب القوات العراقية خلال اسبوع.

رووداو – بروکسل 


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

ينس شتولتنبرج  ,   حلف شمال الأطلسي الناتو  ,   القوات العراقية  ,   داعش  ,   بروكسل  ,  
0