في لقائه المثير مع نجم الربيعي..أحمد المساري يضع الرأي العام أمام طبيعة الإستهدافات

في لقائه المثير مع نجم الربيعي..أحمد المساري يضع الرأي العام أمام طبيعة الإستهدافات

صوت العراق

 الممنهجة لقادة المكون العربي (حامد شهاب)

-30-07-2015 | (صوت العراق)

في حوار فريد ومثير من نوعه لقيادي عراقي محسوب على المكون العربي،دافع رئيس تحالف القوى العراقية أحمد المساري في لقائه مع الزميل نجم الربيعي ليلة الاربعاء 29 تموز 2015 على قناة البغدادية بطريقة أثارت إعجاب الرأي العام العراقي،عندما عرض حقائق دامغة لاتقبل اللف او الدوران عن كل التهم الموجهة لقادة المكون العربي ومستقبل مكونهم، وكشفه لكل الاعيب الحكومات العراقية في عهدي المالكي وحتى في فترة تولي العبادي للمسؤولية،وما مارسته تلك الحكومات من حملات استهداف سياسي لقادة هذا المكون، وكيف ماطلت هذه الحكومات وكيف راوغت في تسويف مطالب جمهور مايطلق عليه بالمكون العربي والحط من قدره وايقاف اية محاولة لانتشال هذا المكون مما واجهه من حملات استهداف كثيرة ، لكن الكثيرين سعوا الى تشويه مساراتها بجملة مغالطات واتهامات ظالمة لشخصيات تحالف القوى العراقية في حملة استهداف غريبة من نوعها،من خلال جملة اجراءات ومغالطات وممارسات شاذة وخارجة عن القانون،اوضحها القيادي في تحالف القوى العراقية احمد المساري بكل الشجاعة والحكمة والقدرة على وضع النقاط على الحروف، ولم يستطع الزميل نجم الربيعي بالرغم من دهائه الصحفي والاعلامي ان يحرجه ولو لمرة واحدة، لأن المساري كشف كل خيوط اللعبة التي استهدفت المكون العربي جمهورا وقادة ومكونا ومستقبلا ووضع الجميع أمام مسؤولياتهم لانقاذ العراق من انهيار شامل يتعرض له على جميع المستويات.

وأدناه أهم الملاحظات التي يمكن تأشيرها على هذا اللقاء الذي يعد من اللقاءات المتميزة وفي حوار ممتع بناء..نؤشر ملاحظاتنا عليه وفق النقاط التالية :

1. إن رئيس تحالف القوى العراقية أحمد المساري أوضح بكل صراحة كيف راوغت حكومة المالكي مع مطالب المتظاهرين وكيف تآمرت عليهم واطلقت عليهم مختلف التهم والاقاويل الباطلة، ثم احبطت كل المحاولات التي سعت لاحتواء ازمة التظاهرات في ساحات التظاهر منذ بداياتها الاولى، وكيف دخلت الحكومة على الخط لتدخل داعش في لعبة التظاهرات ومررت جماعات منهم في ساحات الإعتصام لتشويه صورة مطالب اساسية وحيوية لجمهور المكون العربي، ثم تراجعت الحكومة عن كل ماوعدت به للاستجابة لمطالبهم بل ونسفت كل جهد لانهاء تلك التظاهرات والابتعاد عن لغة التصعيد والتأجيج الطائفي الذي سعى المالكي لاشعال نيرانه، وأطلقت عليهم شتى الاوصاف التي لاتليق بمكانة هذا المكون العريق عبر التاريخ.

2. كشف القيادي احمد المساري بكل جرأة ووضوح وبلا لف أو دوران كيف خرقت الحكومة القانون اكثر من مرة في عهدي المالكي والعبادي ، مذكرا بممارسات كثيرة خرقها المالكي ، منذ ان حاول إخماد ساحات التظاهر بالرغم من ان تلك الممارسة حق مشروع وهي مشروع سلمي لنيل المطالب بدلا من اتخاذ اسلوب المواجهة المباشرة مع الحكومة، وعدم وجود قدرة لدى القوى السياسية وابناء العشائر لمثل هذه المواجهة، لاسترداد حقوقها، وقد اختارت الطريق السلمي وهو التظاهر والذي كفلته كل قوانين الارض والسماء.

3. أوضح المساري بكل الصراحة المعهودة ان استهداف محافظ نينوى اثيل النجيفي كان استهدافا سياسيا بإمتياز، ولو ان الحكومة استجوبت المحافظ ووجدت عليه ثغرات او نقاط ضعف يمكن ان تمسكها عليه او تدينه لما وقف قادة المكون العربي مع اثيل النجيفي ولم يكن بمقدورهم الدفاع عنه لو ثبت انه كان مقصرا في الدفاع عن محافظته، وانما اتخذ اسلوب شكوى تقدم بها اعضاء من مجلس محافظة نينوى قبل اشهر من وجود داعش ثم تخلى نفس النواب عن شكاواهم ، وقيل ان بعض تواقيع اعضاء المجلس لم تكن لهم وقد تم تزويرها، ولم يكن حتى بمقدور المحكمة الادارية ولا المحكمة الاتحادية البت في موضع سحب صلاحيات المحافظ واعفائه رغما عن ارادة اعضاء مجلس محافظة نينوى من منصبه في خرق واضح للقانون في مسرحية واضحة الاهداف ، ولا علاقة لاعفائه بقرارات لجنة تحقيق نينوى البرلمانية ولم توجه للرجل اية تهمة وان نتائج تحقيقات تلك اللجنة البرلمانية لم تعلن حتى هذه اللحظة التي اجري فيها الحوار مع المساري ما يؤكد بطلان ماصدر من قرارات للعبادي وللبرلمان في اعفاء محافظ نينوى اثيل النجيفي من منصبه وهو مايزال حتى هذه اللحظة المحافظ الشرعي وفقا للقانون.

4. كشف المساري كيف ماطلت حكومة العبادي وراوغت في تطبيق بنود الاتفاق السياسي وكيف اجهضت ذلك الاتفاق بجملة خروقات تتعلق بالنقاط الحيوية الاساسية للبنود المهمة الواردة في هذا الاتفاق وافرغته من مضامينه بجملة مبررات غير قانونية وغير مقنعة لا لقادة المكون العربي ولا لجمهورهم ابسطها قانون التوازن والحرس الوطني وقانون العفو العام والاجتثاث، وتسليح العشائر وان يدافع ابناء تلك المحافظات عن محافظاتهم التي احتلت بعد ان يتم تجهيزهم بالاسلحة والمعدات لكن الحكومة لم تسلحهم الا ببنادق بسيطة ليس بمقدور المقاتل مواجهة داعش وهي تمتلك احدث الاسلحة والمعدات المتطورة، بل لم يسمح لعشرات الالاف التطوع في مناطقهم لمقاتلة داعش، واقتصر العدد على مجاميع صغيرة لاتقدم ولا تؤخر، على عكس تسليح الحشد الشعبي المدعوم كليا من الحكومة ان لم يتفوق على بعض الوحدات العسكرية في التسليح.

5. أن اتخاذ الاوضاع الشاذة في الانبار ونينوى وسيطرة داعش عليهما ونزوح الملايين من سكان هاتين المحافظتين الكبيرتين الى بغداد وكركوك واقليم كردستان العراق ومحافظات اخرى في الوسط لايبرر تخلي قادة المكون العريي عن ما تم الاتفاق عليه في وثيقة الاتفاق السياسي، بل ان داعش ودخولها الانبار وقبلها نينوى كان يهدف الى تقويض دعائم قادة المكون العربي وجمهورهم والحط من قدرهم امام هذا الجمهور الذي تعرض لحملات ظالمة من الاستهداف حتى في محنة نزوحه وما واجهه عشرات الالاف منهم في معبر بزيبز من انتهاكات لابسط حقوق الانسان وهو حق العيش في اي مكان في بلده وحرم عليه دخول بغداد ومحافظات اخرى ومارست ضدهم اساليب لم يعرف لها تاريخ التعامل الانساني الحديث مثيلا.

6. أكد المساري ان تعيين رئيس الوقف السني خارج الاطر القانونية وخلافا لتعاليم المرجعيات نفسها يعد تجاوزا خطيرا للقانون ماكان للعبادي ان يقدم عليه ويرشح أناسا من خارج صلاحيات المجمع الفقهي العراقي الذي يعد مرجعية المكون العربي (السني) مقابل الوقف الشيعي الممثل للمرجعيات الشيعية التي هي من حقها ان تعين من تشاء لهذا المنصب وليس غيرها ، وليس بمقدور رئيس الوزراء ان يفرض شخصية مهمة مثل رئيس الوقف السني وفقا لمراوغات سياسية وشخصية ، وان اختياره هو من اختصاص المجمع الفقهي العراقي حصرا ، وان رئيس الوزراء عليه ان يوافق على احد مرشحيه لا ان يأتي بأناس من خارج ترشيحات تلك المرجعية وخلافا لما نص عليه قانون تعيين رؤساء الاوقاف في العراق.

7. لقد امتلك رئيس تحالف القوى العراقية من الشجاعة والقدرة التعبيرية ما اوصد كل المحاولات التي سعت لترويج حملة تشويه ضد قادة هذا المكون وزعاماتهم بلا استثناء، وكشف كيف راوغت الحكومة وشخصيات في دولة القانون وفي غيرها وكيف قفزت الحكومة فوق القوانين وعطلت حتى الدستور، وأجهضت اي توافق سياسي وسعت لفرض سياسة الامر الواقع على جمهور المكون العربي ليقع تحت مرمى نيران وجهت الى جسده من جهات مختلفة لتفتك به وتعرضه الى مختلف عمليات القتل والترويع واستهداف كيانهم كوجود سياسي وطائفي ومكون اصيل من مكونات الشعب العراقي كان له الدور الفاعل في تكوين العراق كدولة وكيان سياسي فاعل في المجتمع الدولي، واعترفت جهات فاعلة في التحالف الوطني ان سياسية المالكي الفاشلة مع قادة وجمهور المكون العربي هي من اوصلت الاوضاع في العراق الى هذا المستوى الخطير الذي لايحسد عليه، ثم جاءت حكومة العبادي وبدفع من اطراف في دولة القانون لافشال اية محاولة لانقاذ الوضع من الانهيار.

8. ينبغي ان يطلع بقية قادة المكون العربي ممن يلي المساري في موقع السلطة والقرار على ماورد في الحوار من اجابات شافية ووافية عن تساؤلات كثيرة ، محل اهتمام الشارع العراقي، وهم في الاغلب في الخط الثاني من حيث التسلسل الهرمي ، لكي تكون اجاباتهم مقنعة وشافية ووافية للغرض كونها احتوت على حقائق غاية في الدقة والشمولية والجرأة في المواجهة وعدم قدرة المحاور على استغلال اية ثغرة للنفاذ منها الى الطرف المقابل، وتركه يبحث عن مخارج للوي ذراع من يتحاور معه بلا جدوى، ما اعطى للحوار اهمية قصوى كونه يعد خارطة طريق بحق لمن لم يدرك بعد ابعاد اللعبة السياسية وكيف يحاور الاخرين وكيف يضع حدا لمن يحاول ان يبحث عن هنة هنا او هناك علها تضعف من موقفه ويكون الحوار مدخلا لارغام الطرف الاخر على التجاوب مع ما يود محاور الوسيلة الاعلامية البحث عنه من خفايا هو يحاول سبر غورها بطرق شتى، لكن ذكاء وفطنة الشخصية محل الحوار( المساري ) وقدرتها على عدم ترك من يحاوره يقرر مصيره وهو من تحكم باطراف لعبة الحوار هي من جعلت هذا الحوار في أعلى درجات الاهمية، واعطت للمساري الأرجحية في ان يخرج منتصرا وواثقا من نفسه ومن قدرات خطابه في نهاية المطاف.

9. ان الملاحظات القيمة التي اوضحها رئيس تحالف العراقية احمد المساري في لقائه مع البغدادية خففت الكثير من المظالم التي تعرضت لها قيادات هذا المكون من حملات تشويه ظالمة اوقعتها في مطبات كثيرة امام جمهورها، الذي تعرض الى حملات تضييق عليه مالايمكن لبشر ان يتعرض لها يوم دوهمت محافظات هذا المكون من عصابات داعش بالتواطؤ مع شخصيات مهمة كان ابرزها المالكي وجهات اقليمية مجاورة للعراق تدور هذه الجهات في فلكها لسحق تطلعات ابناء المكون العربي والغاء ومحو هويتهم من الوجود، وكانت اكبر مؤامرة يتعرض لها العراقيون في العصر الحديث.

10. أكد المساري ان الخلافات في وجهات النظر تسري على كل الكتل والائتلافات السياسية الاخرى سواء في التحالف الوطني او الكردستاني او تحالف القوى العراقية ، وهو امر طبيعي ان بقي في اطره المقبولة، وقيادات تحالف العراقية شهدت حالات من هذا النوع، لكنها حافظت على وحدتها واطرها من ولم تتعرض للشرذمة والانقسام، كما يحاول البعض ان يصوره للرأي العام العراقي ويسعى البعض لتشويه صورتها امام جمهورها لأغراض في نفس يعقوب كما يقال.

11. اكدت مضامين الاجابات في الحوار الساخن للقيادي احمد المساري مع الزميل نجم الربيعي ان قيادة متحدون وعلى رأسها السيد أسامة النجيفي قد اوصلت رسالتها التوضيحية الشافية اكثر من مرة في حوارات كان فيها أسامة النجيفي الاكثر قدرة على التعبير عن آمال وطموحات هذا المكون وما واجهه من مؤامرات ودسائس، والنجيفي كما هو معروف عنه لم يتلوث بملوثات السياسة وبقيت يداه نظيفة لم تتمكن اية جهة من اكتشاف اية علامة او ثغرة يمكن ان تنفذ بها اليه، بالرغم من كل ماواجهه من حملات صخب وتشويه منحرفة كادت ان توقع به لكن فطنته وذكاءه وخبرته السياسية المحنكة وبالدلائل والوقائع وبالاسانيد لا بالادعاءات او البحث عن الذرائع وتوجيه الاتهامات هي من عززت سمعته وحافظت عليها مما قد يثار بشأنها من افكار منحرفة من هنا وهناك ، بل ان النجيفي ربما يعد السياسي العراقي الاكثر جرأة على قول الحق ولو على نفسه، وقد اصاب في كل مرة في لقاءاته وحواراته ومؤتمراته الصحفية منذ ان كان رئيسا لمجلس النواب وحتى الفترة التي تلتها وخلال عمله في قيادة ائتلاف العراقية السابقة، وكان متمرسا في هذا المجال وهو يعد مدرسة لائتلاف متحدون وقيادة تحالف القوى العراقية في كيفية كشف كل اساليب التلاعب والتآمر والتشويه الظالمة التي تعرضت لها قيادات هذا المكون وجمهورها، وكيف استطاعت وضع حد لكل من سعى الى التطاول على مستقبل هذا المكون او سعى لتضييع دم ابنائه بين القبائل.

12. أن وصول لغة الحوار الساخن الى هذا المستوى من الوضوح والاجابات الشافية يعني ان قيادات المكون العربي امام ادراك لخطورة مرحلتها ووعيها لذاتها وهي ستخرج من كل هذه المؤامرات سليمة معافاة، حتى وان واجهت الكثير من العواصف الهوجاء والزوابع المرعدة، وبامكانها ان تصد حملات مضادة لها من آخرين يسعون الى الحط من قدرها..وينطبق على مواجهة مؤامرات وحملات صخب من هذا النوع قول الشاعر يوم كان للدينار قيمة قبل قرون :

لو أن كل كلب القمته حجرا لأحتجت لكل كلب ألف دينار

هذه ملاحظات مهمة وددنا وضعها بين يدي المعنيين بالشأن السياسي عندما تجرى حوارات من هذا النوع معهم في الفضائيات ووسائل الاعلام الاخرى، أن يتصفوا بالهدوء والحكمة وبعد النظر والقدرة على استعراض الحقائق وحضور الدلائل والقرائن التي لاتقبل الدحض أو التأويل ، وليس عبر تسويق تبريرات او الدفع بتهم عن الاذهان أو التعثر في الاجابات او ابعادها عن موضوعها الأصلي ، لكي يرتقوا الى تلك الاجابات الشافية الوافية التي اوقفت كل محاولة لاستدراج الشخصية محل الحوار ضمن نقاط الضعف للايقاع به في الوقت المناسب، وهو هدف المحاور لاغراض الاثارة والتشويق للرأي العام الى نقاط جوهرية يبحث عنها المحاور، لكن الزميل نجم الربيعي لم يفلح في مسعاه هذه المرة، وقد أجاد المساري العوم في بحور هذه المواجهة ولم يستطع الصياد الربيعي ان يوقعه في شباكه طوال فترة اجراء الحوار التي استمرت ساعة كاملة.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0