​مجلس العشائر يحمل حكومة العبادي “الجرائم” المرتكبة باسم الحشد الشعبي

​مجلس العشائر يحمل حكومة العبادي “الجرائم” المرتكبة باسم الحشد الشعبي

الشيخ ثائر البياتي

رووداو - أربيل - أفاد أمين عام مجلس العشائر العربية في قضاء طوزخورماتو، الشيخ ثائر البياتي، بأن العبادي والحكومة العراقية تتحمل كل الجرائم التي ارتكبت باسم الحشد الشعبي في المناطق المحررة.

وقال البياتي لشبكة رووداو الإعلامية: "إن أغلب ميليشيات الحشد الشعبي طائفية، وهي من دمرت المناطق المحررة، وكل ما تم هدمه وسرقته وحرقه في هذه المناطق كان على يد الميليشيات التي تعتبر الشكل الثاني لداعش في مناطقنا".

وأضاف: "إن الميليشيات تريد أن تغير ديموغرافية المناطق الممتدة من الخالص إلى كركوك وناحية يثرب وسليمان بك وأطراف طوزخورماتو، وإخراج جميع المكونات الموجودة في هذه المناطق".

وأوضح البياتي أنه"في حال عدم الوصول إلى حلول مناسبة، فإن الفيدرالية هي الحل المناسب لهذه المناطق"، مشيراً إلى أن"إقليم كوردستان نموذج جميل للفيدرالية".

وتحدث البياتي عن الجهة المسؤولة عن الجرائم المرتكبة من قبل الميليشيات، قائلا: "العبادي والحكومة تتحمل كل الجرائم التي ارتكبت باسم الحشد الشعبي في المناطق المحررة"، مؤكداً أن"العبادي إذا ما اعترف بهذه الميليشيات بأنها من ضمن مكونات الحشد الشعبي، فإنه يتحمل مسؤولية ما تقوم به".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

الشيخ ثائر البياتي  ,   طوزخورماتو  ,   الحشد الشعبي  ,  
0